مشروع وسط جدة: هكذا تتحول عروس البحر الأحمر لوجهة عالمية استثنائية

مشروع وسط جدة: هكذا تتحول عروس البحر الأحمر لوجهة عالمية استثنائية

- ‎فيمشاريع السعودية
مشروع وسط جدة، مشروع تطوير وسط جدة، مشاريع السعودية، السعودية، رؤية المملكة 2030مشروع وسط جدة

تتميز مدينة جدة بموقعها الإستراتيجي على ساحل البحر الأحمر، وقربها من مكة المكرمة والمدينة المنورة مقصد الحجاج والمعتمرين وزوّار المسجد النبوي الشريف، لذا فإن مشروع وسط جدة -الذي أطلقه ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان» في 17 ديسمبر/ كانون الأول 2021 لتطوير جدة بإجمالي استثمارات بلغت 75 مليار ريال- يهدف إلى تحويلها إلى وجهة عالمية على البحر الأحمر، من خلال تطوير مساحة 5.7 ملايين متر مربع فيها.

يساهم مشروع وسط جدة في تحقيق أهداف «رؤية المملكة 2030» من خلال توفير اقتصاد مزدهر لجدة، والوصول إلى مجتمع حيوي نابض بالحياة مع توفير أفضل نمط حياة للسكان، وتحقيق قيمة مضافة لاقتصاد المملكة بـ 47 مليار ريال بحلول العام 2030.

كذلك يُسهم المشروع في تطوير أكثر من 10 مشاريع نوعية في قطاعات حيوية واعدة بمعايير عالمية، تتنوع بين السياحية والرياضية والثقافية والترفيهية، بجانب مناطق سكنية عصرية تقدم 17 ألف وحدة سكنية، و2700 غرفة فندقية، ومناطق إدارية تقدم الحلول المتنوعة لقطاعات الأعمال. 

سيتم تنفيذ مشروع وسط جدة من خلال شركة «وسط جدة للتطوير»، المطور الرئيسي للمشروع، وإحدى الشركات المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، حيث سيتم التنفيذ على ثلاث مراحل رئيسية، تكتمل فيه المرحلة الأولى بنهاية عام 2027، وعندها يبدأ المشروع في استقبال سكان جدة وزوارها من داخل وخارج المملكة. 

مميزات مشروع وسط جدة

وجود واجهة بحرية بشريط مائي طوله 9.5 كم، ومرسى لليخوت بمواصفات عالمية ليكون منطقة جذب لمالكي اليخوت المحليين والعالميين، حيث سيكون جاهزًا لاستقبال اليخوت من داخل المملكة وخارجها عند اكتمال المشروع.

يتميز المشروع أيضًا بوجود شاطئ رملي مفتوح بطول 2.1 كم على ساحل البحر الأحمر، مزودًا بممشى طبيعي يساعد على المحافظة على البيئة، والحد من اقتراب المركبات من الشاطئ بمتوسط عرض 100 متر، إضافة إلى وجود المساحات الخضراء والأماكن المفتوحة التي تُمثل 40% من إجمالي مساحة المشروع. 

المعالم الرئيسية لمشروع وسط جدة

مشروع وسط جدة، مشروع تطوير وسط جدة، مشاريع السعودية، السعودية، رؤية المملكة 2030
مشروع وسط جدة

يتضمن مشروع وسط جدة 4 معالم استثنائية، هي: دار أوبرا، متحف، استاد رياضي، والأحواض المحيطية والمزارع المرجانية. كذلك يضم المشروع عدة معالم رئيسية تُسهم في إنشاء وجهة عالمية بمدينة جدة تشمل:

المنطقة المركزية

هذه المنطقة بمثابة حلقة الوصل للمناطق الست بالمشروع، وترتكز على منتجات القطاع السكني والخدمات، مع مراعاة سهولة الوصول لمناطق المشروع الأخرى.

منطقة المرسى واليخوت 

هنا ستقدم المنطقة تجربة فريدة واستثنائية في مدينة جدة تضاهي وجهات عالمية بطابع محلي، تحتوي على تنوع يشمل السكن والفنادق والتسوق والترفيه، وكذلك الأحواض المحيطية والمزارع المرجانية.

منطقة الواجهة البحرية 

تعيد المنطقة ربط مدينة جدة بالبحر الأحمر من خلال الشاطئ الرملي المفتوح، حيث سيكون مزودًا بخدمات متكاملة لتجربة بحرية فريدة متاحة للجميع، كما ستضم فيها دار الأوبرا، ورصيفًا بحريًا يقدم تجربة ترفيهية استثنائية.

منطقة الرياضة

تقدم المنطقة خيارات متعددة من المنشآت الرياضية بهدف ربط الرياضة بنمط الحياة اليومية للسكان والزوار، بالإضافة إلى ملعب لاستضافة المناسبات الرياضية المحلية والدولية.

منطقة الإبداع والفنون 

هنا في هذه المنطقة يمكن للمبدعين والمبتكرين القدوم للتواجد في بيئة ملهمة للإبداع والابتكار. كذلك يمكن لزوار هذه المنطقة استكشاف محطة تحلية المياه المالحة، أحد معالم مدينة جدة على مدار 40 عامًا الماضية، والتي يتم المحافظة عليها وتحويلها إلى متحف للتاريخ الصناعي، ومركز فني وإبداعي مزدهر يعمل كمحفز للفن والثقافة.

منطقة البيئة والصحة 

تتواجد في هذه المنطقة مستشفى الملك فهد للقوات المسلحة، حيث يتمركز تطويرها لتصبح مجمع طبي وصحي متكامل يضم عيادات طبية ومرافق للأبحاث والتطوير، وتكون وجهة للصحة والمعرفة.

You may also like

الزراعة السعودية.. إنجازات استثنائية وأرقاماً قياسية

حققت الزراعة السعودية إنجازات استثنائية وأرقاماً قياسية على