فورد تواجه أصحاب السيارات المتأخرين عن سداد مديوناتهم باستعادة السيارة عن بعد

فورد تواجه أصحاب السيارات المتأخرين عن سداد مديوناتهم باستعادة السيارة عن بعد

- ‎فيالسيارات
تعرف على موعد طرح أول سيارات فورد الكهربائية في الخليج

تقدمت شركة فورد موتور كومباني بطلب للحصول على براءة اختراع. وهو بمثابة نهج جديد مفاجئ لاستعادة ملكية المركبات من أصحابها المتأخرين عن سداد اقساطهم.

فكرة مفاجئة وبائسة إلى حد ما

ويتضمن طلب براءة الاختراع طريقة لسيارة فوت مالكها المدفوعات لقيادة نفسها إلى قطعة أرض مخصصة لاستعادة السيارات.

ويصف الطلب، الذي تم تقديمه في 20 أغسطس 2021 ولا يزال حاليا في انتظار الموافقة، أولا ميزة ستمنع المالك أو المستأجر من استخدام السيارة.

ويقول التطبيق: “عندما لا يتم استلام إقرار في غضون فترة زمنية معقولة بالدفع. قد يقوم الكمبيوتر الأول بتعطيل وظيفة أحد مكونات السيارة أو قد يضع السيارة في حالة قفل”.

ثم يصف السيناريو كيفية استعادة السيارة بقدرة القيادة الذاتية.

ويقول “يمكن أن تكون المركبة مركبة مستقلة ويمكن أن يتعاون حاسوب نظام الحيازة مع حاسوب المركبة لنقل المركبة بشكل مستقل من مباني المالك إلى موقع مثل، على سبيل المثال، مباني وكالة الحيازة، ومباني مؤسسة الإقراض، أو أي مكان آخر محدد مسبقا “.

كما تحتوي براءة الاختراع على رسومات توضح كيفية عمل أنظمة الكمبيوتر التي تتواصل مع كمبيوتر السيارة. وقبل اتخاذ خطوة الاستعادة النهائية، قد يتم اتخاذ تدابير أخرى لتحفيز سائق السيارة على سداد المدفوعات.

سيكون هناك العديد من التحذيرات قبل أن يبدأ النظام في استعادة ملكية السيارة رسميًا

وبحسب موقع The Drive ” سيكون هناك العديد من التحذيرات قبل أن يبدأ النظام في استعادة ملكية السيارة رسميًا”. و”إذا تم تجاهل هذه التحذيرات، فقد تبدأ السيارة في فقدان وظائفها. مثل “التحكم في التطواف، وأدوات التحكم الآلي في النوافذ، وأدوات التحكم الآلي في المقاعد. وبعض مكونات نظام المعلومات والترفيه (الراديو، ونظام تحديد المواقع العالمي (GPS) ، ومشغل MP3 ، وما إلى ذلك)”.

أما “المستوى التالي أكثر خطورة، ويتضمن فقدان أشياء مثل” نظام تكييف الهواء، وسلسلة مفاتيح عن بعد، ونظام قفل / فتح الباب الآلي. وبالمثل، قد يتم تشغيل “صوت مستمر وغير سار” “في كل مرة يكون فيها المالك موجودا في السيارة”.

يذكر أن شركة فورد من الشركات المتخصصة في إنتاج السيارات. والآن وبعد ثورة التكتلات الاقتصادية ضمت فورد ودمجت معها شركات أخرى. وأصبحت فورد هي المعنية بإنتاج وتطوير وتصميم كل من جاكوار ولاند روفر وميركوري واستون مارتن ولنكولن وقطاع السيارات في فولفو.

وفي عام 2005 بلغ دخل شركة فورد مائة وثمان وسبعين مليار دولار .وهو بكل تأكيد رقم ضخم وكبير، ويرأس شركة فورد ويليم فورد حفيد المؤسس هنري فورد ونائبه جوزيف هينريخس. ويتواجد في الشركة العديد من المهندسين والخبراء والمصممين من ذوي الكفاءة والخبرة والذين أوصلوها لما هي عليه الآن.

ويأتي نظام تشغيل فورد الجديد، ضمن الاستراتيجيات الأخرى التي يمكن استخدامها لتشجيع العملاء على الدفع، بجانب في إرسال رسائل تذكير والتحذير من المؤسسات المقرضة إلى الهواتف الذكية للمتأخرين في السداد.

قد تطالع أيضًا: تعثر خروج الشركات الغربية في مغادرة روسيا بعد غزوها أوكرانيا

You may also like

آلاف فرص العمل ومليارات الدولارات يوفرها مشروع “لوسد” بالمملكة

أعلن وزير الاستثمار، خالد الفالح، عن افتتاح مصنع